الشريك الرئيسي

الشريك الخيري

الشركاء الداعمون

                                        

ألتراماراثون رحمه الخيري

إن ألتراماراثون رحمه الخيري هو المبادرة النبيلة التي سيقوم الشاب الإماراتي دكتور خالد السويدي، حيث سيقوم بالركض لمسافة تبلغ 327 كم من ميناء الفجيرة إلى ميناء أبوظبي، والذي يعتزم إكمال المسافة في ما يقرب 80 ساعة اعتبارا من 3 فبراير 2018، خالد يتطلع أن يصبح أول إماراتي يكمل هذا المدى أى 327 كم.

إن خالد السويدي يقوم بهذا التحدي “ألتراماراثون رحمه الخيري” لسببين رئيسين:

•دعم جمعية رعاية مرضى السرطان “رحمة” والاحتفال بشفاء والده بعد صراعه مع المرض وهزيمة السرطان.

•توجيه رسالة إلى المجتمع الإماراتي باتباع أساليب حياة أكثر صحة ونشاطا، كما فعل شخصيا حيث أنه منذ 3 سنوات، كان يواجه مشاكل صحية خطيرة وكان يعاني من زيادة وزن مفرطة.

جمعية “رحمه”
تبذل جمعية رعاية مرضى السرطان “رحمة” منذ انطلاقها جهودا كبيرة لدعم مرضى السرطان والتخفيف من آلامهم ونشر التوعية بالمرض وخطورته والتعريف بطرق الوقاية منه بما يسهم في دعم الجهود التي تبذلها دولة الإمارات بشكل عام وحكومة أبوظبي بشكل خاص من أجل مواجهة هذا المرض وتقليص نسب الإصابة به في المجتمع.

وفي ظل دعم القيادة الرشيدة للرعاية الصحية فى البلاد وبتوجيهات سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى السرطان “رحمة” نجحت الجمعية في تحقيق العديد من الإنجازات وخاصة فيما يتعلق بتكثيف الوعي المجتمعي بهذا المرض واستحداث آليات وبدائل مبتكرة لتقديم الدعم المجتمعي والنفسي والمادي الكامل إلى المرضى والتخفيف من المعاناة التي يسببها السرطان لهم ولأسرهم.

قامت جمعية رعاية مرضى السرطان (رحمة) مؤخراً بإنشاء صندوق لجمع التبرعات لمساعدة مرضى السرطان الغير قادرين على تكاليف العلاج عن طريق تقديم الدعم لهم ولعائلاتهم على حد سواء.

الإحصائيات

كم مسافة الركض

عدد الإمارات التي سيتم الركض من خلالها

لتر - الكمية المطلوبة من المياه

عدد الخطوات

سعرات حرارية

عدد الكيلومترات التي تم تخطيها خلال مدة التدريب والاستعداد