قصة خالد:

سبق أن توفى جد الدكتور خالد بسبب السرطان عام 2003. وكذلك تم تشخيص إصابة والده سعادة الدكتور جمال سند السويدي بسرطان الغدد الليمفاوية، وبعد معركة طويلة مع المرض استمرت لثلاث سنوات تم إعلان شفائه التام من المرض.

ومنذ ثلاثة أعوام كان الدكتور خالد يعاني من السمنة ويزن ما يقرب من 125 كيلوجرام، وأثناء زيارته للطبيب واجهه باحتمالية إصابته بمرض السكر وارتفاع نسبة الكوليسترول وما يصاحبهما من أعراض صحية أخرى.

شعر الدكتور خالد بالإحباط والحزن، وكانت هذه هي اللحظة الفاصلة– لحظة التحول في حياته.

منذ تلك اللحظة والتي تلاها من استقبال الدكتور لطفلين تغيرت حياته جذرياً وبدأ في العمل بجد لتحسين نمط حياته وتقليل وزنه والحفاظ على صحته، وأدى ذلك لفقدانه ما يزيد على 50 كيلوجرام.

لم يشارك الدكتور خالد من قبل في أي ماراثون، لكنه قرر تحدي نفسه فيما هو أكبر من مجرد ماراثون عادي، وهذا من شأنه أن يُساهم كذلك في التوعية بمخاطر السمنة والحياة الغير صحية.

كيلومتر ركض منذ اكتوبر